• Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

الحمية الغذائية لتفادي الألزهايمر

الحمية الغذائية لتفادي الألزهايمر

 

تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والسمك قد يحمي الدماغ من الشيخوخة، بينما الوجبات السريعة لها تأثير

معاكس. فقد وجدت دراسة عن الأعصاب أن المسنين الذين لديهم مستويات مرتفعة من الفيتامينات والأحماض الدهنية اوميغا 3 في الدم هم أقل عرضة لانكماش خلايا الدماغ وأحسن بأدائهم العقلي. ارتبطت الدهون المهدرجة " trans fat " الموجودة في الوجبات السريعة بحصول التلاميذ على درجات أقل في الامتحانات بسبب تعرضهم لانكماش خلايا الدماغ وبالتالي ضعف الذاكرة لديهم. مرض الألزهايمر هو مصطلح عام لفقدان الذاكرة والقدرات الفكرية الأخرى الخطيرة بما يكفي للتدخل في الحياة اليومية للإنسان اعتمدت على فحص المواد الغذائية في الدم، بدلاً من الاعتماد على أسئلة لتقييم النظام الغذائي. ووجد الباحثون أن مستويات أعلى في الدم من فيتاميناتB, C, D, E والأحماض الدهنية أوميغا 3 ارتبطت بأداء أفضل في امتحانات الذاكرة ومهارات التفكير. وارتبط الأداء الأقل جودة بتوافر الدهون المهدرجة "trans fat" بكميات عالية. الدهون المهدرجة" trans fat " شائعة في الأطعمة المصنعة، بما في ذلك الكعك والبسكويت والأطعمة المقلية. ووجد أن الأفراد الذين لديهم مستويات عالية من الفيتامينات وأوميغا 3 في دمهم لديهم حجم دماغ كبير، في حين أن الذين لديهم مستويات عالية من الدهون المهدرجة "trans fat" لديهم حجم دماغ أصغر. وتعليقاً على الدراسة، قال الدكتور سايمون ريدلي، رئيس قسم البحوث في لندن عن أبحاث الألزهايمر: "هناك حاجة واضحة للحصول على أدلة قاطعة حول تأثير النظام الغذائي على خطر إصابتنا بمرض الألزهايمر، والتي لا يمكن أن تأتي إلا من خلال دراسات واسعة النطاق على المدى الطويل".
وأخيراً، أفضل نصيحة هي اتباع نظام غذائي متوازن مع الكثير من الفواكه والخضروات، والامتناع عن التدخين والمأكولات المصنعة كالكوكيز، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وفحص ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في الدم دوماً".

أضف تعليق


كود امني
تحديث

لمراسلتنا


Google